تنطلق غداً الجمعة مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2019-2020، بمواجهة ليفربول ونورويتش سيتي، ولكن أبرز مواجهات الجولة الأولى ستكون مباراة مانشستر يونايتد وتشيلسي الأحد المقبل.

تعد المواجهة بين ثالث وخامس بطولة الدوري في الموسم الماضي، هي الأبرز والأهم بالجولة الأولى، والانطلاقة الأمثل للمسابقة، وإضافة إلى ذلك فهم اثنان من الفرق الأقل تدعيماً لصفوفهما للموسم الجديد.

فـ”البلوز” لم يتمكنوا من دعم صفوفهم بسبب العقوبة الموقعة عليهم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والتي تمنعهم من ضم لاعبين سواء في هذا الصيف، أو خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، أمام “الشياطين الحمر” فقد صبوا تركيزهم على لاعبين اثنين بالتحديد، وهما هاري ماغواير أغلى مدافع في تاريخ كرة القدم، وآرون وان بيساكا.

وستكون المباراة هي أول مواجهة قوية للفريقين في الدوري، الذي يعلمون جيداً أن تحقيق لقبه أمر مستحيل عملياً، وأن أكبر طموحاتهم هي مشاركتهما في بطولة دوري الأبطال.

وستكون مباراة الأحد المقبل ذات نكهة خاصة بالنسبة لمدرب تشيلسي فرانك لامبارد، الذي تولى المنصب خلفاً للإيطالي ماوريسيو ساري، حيث ستقام على ملعب أولد ترافورد، الذي فاز فيه على المان يونايتد الموسم الماضي، وأقصاه من بطولة كأس الرابطة عندما كان مدرباً لديربي كاونتي.