يستعرض المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم يواخيم لوف، اليوم الجمعة، “خطط الإصلاح” لتصحيح مسار المنتخب بعد صدمة الخروج من دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2018 التي استضافتها روسيا.

ومن المقرر أن يجتمع لوف مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الألماني لكرة القدم في ميونخ مع استمرار عملية تحليل أسباب إخفاق المنتخب الألماني، المتوج بكأس العالم 2014، بالخروج من الدور الأول في المونديال للمرة الأولى منذ 80 عاماً.

وكان لوف قد اجتمع بالفعل مع مسؤولي رابطة الدوري الألماني الثلاثاء الماضي.

ويدرس الاتحاد الألماني إجراء تغييرات كبيرة في أعقاب الإخفاق المونديالي، كما يتوقع تكثيف التركيز على تأهيل المدربين وكذلك التدريب على مستوى قطاعات الناشئين.

وحظي لوف بدعم الاتحاد الألماني كما أبدى رغبة في استكمال فترة عقده المستمر حتى عام 2022 طبقاً للتجديد الذي أبرم قبيل انطلاق كأس العالم.