استغل باريس سان جيرمان القوة الهجومية الثلاثية وفاز 3-1 على مونبلييه، الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين، في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم السبت.

وسجل نيمار وكيليان مبابي وماورو إيكاردي الأهداف في غضون ثماني دقائق بعد طرد بيدرو منديز لاعب مونبلييه في الدقيقة 72 ليعزز بطل فرنسا تصدره للمسابقة بفارق ثماني نقاط.

ويملك سان جيرمان 39 نقطة من 16 مباراة بينما يأتي أولمبيك مرسيليا ثانيا برصيد 31 نقطة عقب مباراة توقفت لعدة دقائق بعدما ألقى أحد المشجعين قارورة على رأس كيلور نافاس حارس باريس.

ويحتل مونبلييه، الذي تقدم في الشوط الأول بهدف لياندرو باريديس بطريق الخطأ في مرماه، المركز الثامن برصيد 24 نقطة من 17 مباراة.

واعترف تياجو سيلفا قائد باريس سان جيرمان أن فريقه بحاجة لتقديم أداء أكثر ثباتا.

وقال المدافع البرازيلي ”أعتقد أن الموهبة الفردية والقوة الذهنية صنعتا الفارق.

”يجب أن نلعب طيلة المباراة كما فعلنا في الشوط الثاني. رد فعلنا كان جيدا“.

وجلس المتألق أنخيل دي ماريا على مقاعد البدلاء في البداية مع اعتماد المدرب توماس توخيل على مبابي ونيمار وإيكاردي.

وخسر سان جيرمان جهود اثنين من اللاعبين في أول 25 دقيقة بعد خروج المدافع بريسنل كيمبيمبي وإدريسا جاي بسبب مشكلتين عضليتين.

ولم يسدد سان جيرمان أي كرة على المرمى في الشوط الأول واستمرت المعاناة حتى تلقى منديز البطاقة الصفراء الثانية بعد خطأ ضد نيمار.

وسجل اللاعب البرازيلي ببراعة من الركلة الحرة المحتسبة في الدقيقة 74 قبل أن يصنع الهدف الثاني لزميله مبابي.

وبعد خمس دقائق مرر مبابي الكرة إلى إيكاردي الذي سدد كرة منخفضة قوية في شباك أصحاب الأرض.