أظهر استطلاع للرأي، أن مدربي دوري الدرجة الأولى الألماني لا يتوقعون تأثر “البوندسليغا” بشكل سلبي بالخروج المبكر لمنتخب “الماكينات” من مونديال روسيا.

وقال الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، كارل هاينز رومينيغه: “سأضرب مثلاً بنادي بايرن ميونخ، نحن مستعدون تماماً للموسم الجديد”.

وأضاف: “الأثر السلبي إذا وجد فإنه بشكل كبير سينصب على اتحاد الكرة والمنتخب الوطني”.

كما يرى مدربو “البوندسليغا” على غرار مدرب هيرتا برلين بال دارداي، ومدرب باير ليفركوزن، هيكو هيرليتش، أن خروج ألمانيا من الدور الأول لكأس العالم قد يأتي بأثر إيجابي على الدوري المحلي.

وقال هيرليتش: “اللاعبون عادوا مبكراً من العطلة الصيفية، هذا سيكون له أثر إيجابياً على استعدادات أندية البوندسليغا”، وهي وجهة النظر التي اتفق معها دارداي”.