وقّعت لجنة الانضباط بالاتحاد المكسيكي لكرة القدم غرامة على مدرب فريق دورادوس دي سينالوا، الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، بدوري الدرجة الثانية المكسيكي لكرة القدم، لتصريحاته ضد التحكيم في الجولة الخامسة عشرة من المسابقة.

ولم تكشف اللجنة عن قيمة الغرامة الموقعة على مارادونا، الذي انتهك اللوائح الأخلاقية بحسبها.

واستاء مارادونا (58 عاماً) من أداء الحكم أمام فريق أتلتيكو سان لويس، في 10 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، الذي قارنه بالأوروغوياني إدغاردو كوديسال، الذي أدار النهائي الذي خسرته الأرجنتين أمام ألمانيا في مونديال 1990، والمحتجز في المستشفى حالياً.

وقال مارادونا: “لا أحب أن يفوز الحكم علي، ليفوزوا علي في الملعب.. عاقب كل لاعبي فريقي، لا أريد التحدث عنه كثيراً، لا أريد تذكر كوديسال، لأنني لو واصلت الحديث سأقول الكثير من الحماقات”.

وتعد العقوبة هي الثانية التي يتعرض لها مارادونا منذ وصوله لدكة سينالوا، بعد إيقافه لمباراة بعد طرده في ذهاب ربع نهائي دوري أبرتورا أمام مينيروس.

وسيعود فريق مارادونا لمواجهة أتلتيكو سان لويس يومي الخميس والأحد المقبلين في نهائي مرحلة ذهاب الدوري (أبرتورا 2018).