كشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها الثنائي رمضان صبحي وأحمد فتحي، لاعبا الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، احتمالية غياب الثنائي بشكل كبير عن لقاء الإسماعيلي.
 
وأكد مصدر داخل الجهاز الطبي للأهلي في تصريحات خاصة أن فتحي يعاني من رشح على الركبة ويحتاج لمدة 72 ساعة من أجل العودة للتدريبات من جديد، بينما يعاني رمضان صبحي من تمزق في العضلة الخلفية واحتياجه من 4 إلى 6 أسابيع من أجل التعافي بشكل نهائي.
 
وتابع المصدر أن فتحي سيخضع لفحوصات طبية خلال غدًا الأربعاء لحسم مصيره من لقاء الإسماعيلي بينما تأكد غياب رمضان وقام خالد محمود، طبيب الفريق، بمنح اللاعب راحة من التدريبات بشكل نهائي في الأيام الجارية.
 
ويحل الأهلي ضيفًا على نظيره الإسماعيلي، يوم الخميس المقبل، على استاد المكس بالإسكندرية، ضمن مباريات الجولة التاسعة من مسابقة الدوري المصري الممتاز.