تهمت رابطة الدوري الكوري الجنوبي لكرة القدم، يوفنتوس الإيطالي بالخداع، وذلك على خلفية قرار الأخير بعدم إشراك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، خلال مباراة ودية الأسبوع الماضي، مما أغضب آلاف المشجعين. أعربت رابطة الدوري الكوري الجنوبية عن خيبة أمل وشعور بالغش، وطالبت باعتذار من بطل الدوري الإيطالي، لأنه أبقى رونالدو على مقاعد البدلاء طيلة مباراة الجمعة الماضي ضد نجوم الدوري المحلي، متجاهلاً هتافات مشجعين طالبوا بدخوله، ما دفع العديد منهم للهتاف لصالح غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي. ولم تكن رحلة يوفنتوس الى العاصمة سيول سلسة على الإطلاق، إذ أرجئ انطلاق المباراة التي احتشد 65 ألف مشجع لمشاهدتها، لمدة ساعة، بسبب تأخر رحلة فريق “السيدة العجوز” الذي طالب بمواكبة من الشرطة بعد أن حط في المطار، وأن يقتصر كل شوط من المباراة على 40 دقيقة، وهو اقتراح وصفته رابطة الدوري الكوري بـ”سخيف وإهانة”. وقال بيان لرابطة الدوري الكوري الجنوبي: “لا يمكن لرابطة الدوري الكوري الجنوبي سوى أن تشعر بخيبة الأمل والغش من يوفنتوس بسبب تصرفه المخزي”. ويعتزم أكثر من ألفي مشجع مقاضاة الوكالة الرياضية المنظمة للمباراة، التي تدخل ضمن سلسلة من المباريات الاستعدادية الترويجية للأندية الأوروبية في القارة الآسيوية.