أعلن رايو فايكانو، غلق ملعبه حتى منتصف أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على الأقل، لأسباب تتعلق بالسلامة، بسبب أعمال التجديد.

وتأجلت مباراة رايو مع أتلتيك بيلباو، التي كان من المقرر إقامتها يوم السبت، كما تأجلت المباراتين أمام ألافيس وإسبانيول، لأسباب تتعلق بالسلامة.

ويتم مناقشة بعض المقترحات للتغلب على هذا الأمر، منها إقامة المباريات في ملاعب الفرق المنافسة، ثم إقامة مباريات الإياب في ملعب رايو، أو اللعب في ملعب رايو بالوقت الحالي دون مشجعين.

واشتكت الجماهير أن الإستاد في حالة خطيرة، خلال الخسارة 4-1 أمام إشبيلية، في الجولة الافتتاحية.