بدأ المنتخب الإسباني لكرة القدم، معسكره في مدريد في غياب المدرب لويس إنريكي نتيجة لظرف عائلي خطير أجبره على البقاء في برشلونة، وذلك وسط أجواء حزينة إثر وفاة خوسيه أنطونيو رييس، اللاعب الدولي السابق.

وعكس وجه خيسوس نافاس كل شيء لدى وصولهم للمعسكر بعد رحيل واحد من أعز أصدقائه، وبالمثل قائد المنتخب سرجيو راموس الذي كان صديقاً لرييس بالمثل.

وفي ظل غياب لويس إنريكي إثر “ظروف عائلية خطيرة”، تولى روبرت مورينو مهمة استقبال اللاعبين وبقية أعضاء الجهاز الفني.

وسيبدأ اللاعبون اليوم الإثنين، الاستعداد لمباراتي جزر الفارو والسويد في إطار التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية يورو 2020.

وسيقف المنتخب دقيقة صمت حداداً على خوسيه أنطونيو رييس قبل أن يبدأ تدريبات اليوم.