يسعى عدد من أندية الدوري الألماني لكرة القدم “بوندسليغا”، في مقدمتها بوروسيا دورتموند، وشالكه، لإنهاء سيطرة بايرن ميونخ على البطولة، وذلك عندما تنطلق النسخة الجديدة للمسابقة، غداً الجمعة.

وبصورة إجمالية، هناك 5 فرق قادرة على مواجهة بايرن في صراع المنافسة على اللقب، الذي توج به الفريق “البافاري” في المواسم الستة الأخيرة، وبفارق يتراوح ما بين 10 إلى 26 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

ورغم هذا، يراود الأمل البعض في كسر احتكار بايرن للقب بعد 6 مواسم متتالية توج فيها الفريق “البافاري” باللقب الألماني.

وبشكل خاص، يمثل بوروسيا دورتموند تهديداً لسطوة بايرن في “البوندسليغا” خلال الموسم الجديد.

ويخوض بايرن فعاليات الموسم الجديد تحت قيادة المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش، ودون لنجوم بارزين جدد في صفوفه، لكنه يطمح إلى الفوز باللقب المحلي للموسم السابع على التوالي، وتمديد رقمه القياسي في عدد الألقاب المتتالية.

وفرض بايرن هيمنته وتفوقه على جميع المنافسين في “البوندسليغا” خلال المواسم الستة الماضية، ويمكنه حالياً معادلة الرقم القياسي لعدد مرات الفوز المتتالية للقب الدوري المحلي في بطولات الدوري الأوروبية الخمس الكبرى، والذي يستحوذ عليه ليون الفرنسي، ويوفنتوس الإيطالي برصيد 7 ألقاب متتالية.

بعدما عانى بروسيا دورتموند من عدة عثرات في الموسم الماضي الذي شهد حسمه التأهل لدوري أبطال أوروبا في الجولة الأخيرة للمسابقة، يتطلع الفريق الفائز باللقب عامي 2011 و2012 لانطلاقة جديدة تحت قيادة مدربه الجديد لوسيان فافري.

واستغنى دورتموند هذا الصيف عن عدد من نجومه من بينهم أندريه شورله، وأندري يارمولينكو، وسوكراتيس، بينما تعززت صفوفه بالبلجيكي أكسيل فيتسيل، والمدافع الفرنسي عبدو دياللو، الذي انتقل للفريق مقابل 28 مليون يورو قادماً من ماينز الألماني.

ولكن بعد رحيل الغابوني بيير إيميرك أوباميانغ، والبلجيكي ميتشي باتشوايي، مازال دورتموند يفتقد للمهاجم الهداف، وحذر فافري قائلاً: “يتعين علينا أن نتحلى بالواقعية مع إعادة ضبط إيقاع الفريق الذي يحتاج للعديد من الصفقات”.

ورغم تغيير الإدارة الفنية للفريق، وعدم تعاقد النادي مع أي لاعب جديد من أصحاب الشهرة الهائلة والمستويات العالية، تصب معظم الترشيحات في صالح بايرن ميونخ للدفاع عن لقبه في الدوري الألماني لكرة القدم “بوندسليغا”.