يبحث المنتخب الغاني عن فك عقدته أمام الكاميرون، عندما يلاقي حاملة اللقب في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في مصر.

التقى “بلاك ستارز” منافسه “الأسود غير المروضة” 4 مرات في البطولة منذ عام 1982، واكتفى بتحقيق تعادلين في دور المجموعات، وخسارتين في نصف النهائي، آخرها بثنائية نظيفة في نسخة الغابون 2017 التي أحرزت الكاميرون لقبها.

ويدخل المنتخبان مباراة الغد مع أفضلية كاميرونية نسبية، بعد الفوز في الجولة الأولى على غينيا بيساو 2-صفر، على رغم أن الأخير صمد لنحو شوط ونصف شوط، قبل أن يتلقى هدفين في ثلاث دقائق، بينما اكتفت غانا بتعادل غير متوقع مع منتخب بنين المتواضع 2-2.

لم يبد أبياه قلقاً كبيراً من إضاعة نقطتين في المباراة الأولى أمام منتخب يشارك في البطولة القارية للمرة الرابعة في تاريخه والأولى منذ 2010.

المنتخب الغاني الذي يضم في صفوفه أسماء لمعت في القارة الأوروبية مثل أندري أيوو وشقيقه جوردان، اعتاد البدايات البطيئة في البطولة القارية، ويعول على تاريخه الإيجابي في الأعوام الماضية، إذ يحمل الرقم القياسي ببلوغ نصف النهائي على الأقل في النسخ الست الأخيرة.