قال الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين، اليوم الخميس، إنه رفض عرضا للانضمام إلى ريد بول، قبل إعلان اعتزاله منافسات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، بنهاية الموسم الحالي.

وأضاف سائق مكلارين، لمحطة “سكاي سبورتس” التلفزيونية، أنه تلقى العرض بعد الإعلان المفاجئ للسائق الأسترالي، دانييل ريتشياردو، عن مغادرة ريد بول والانضمام إلى رينو.

وقال ألونسو “تلقيت عرضا مرتين هذا العام، من أحد فرق المقدمة الثلاثة”.

وردا على سؤال، عما إذا كان هذا العرض من ريد بول، ليحل مكان ريتشياردو، قال “نعم”.

وتبدو تصريحات ألونسو متعارضة، مع ما أعلنه كريستيان هورنر، رئيس ريد بول، بشأن عدم وجود السائق الإسباني ضمن قائمة البدائل المطروحة، لشغل مقعد ريتشياردو.

وقال هورنر لموقع فورمولا 1 “أكن احتراما كبيرا لفرناندو، فهو سائق بارع ورائع.. لكنه يميل لإثارة بعض الجدل، في أي مكان يذهب إليه، لست واثقا من أن انضمام فرناندو للفريق، كان سيكون قرارا صائبا، نفضل مواصلة الاعتماد على السائقين الشبان، بدلا من سائق يقترب من نهاية مسيرته”.

وأعلن مكلارين قرار ألونسو، في 14 أغسطس آب الحالي، وهو ما يصادف رقم السائق خلال السباقات.

وينتهى عقد ألونسو (37 عاما)، الذي أحرز لقب بطولة العالم مرتين، في 2005 و2006 مع رينو، بنهاية الموسم الحالي، وكان مكلارين حريصا على استمراره.

وجدد ألونسو، الذي كان يتحدث للصحفيين بشكل منفرد، تلميحه إلى أن قرار اعتزاله، ربما لا يكون نهائيا.

وقال “حاليا أفكر في أن هذا وداع، لكن الحياة تتغير بسرعة كبيرة، علمتني الحياة كيف تتغير الأمور.. ربما خلال شهرين أو عامين، لهذا يجب أن يظل الباب مفتوحا، لا يمكنني توقع ما سيحدث في المستقبل”.