ثمن بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي غاليا مهارات سيرجيو أغويرو “الفريدة” أمام المرمى وقدرة ديفيد سيلفا على المرور بين المدافعين بعد الانتصار 3-1 على بورنموث أمس الأحد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. وهز أغويرو مهاجم الأرجنتين الشباك مرتين ليصل إلى 400 هدف على مدار مسيرته في يوم خاض فيه لاعب الوسط الاسباني سيلفا مباراته رقم 400 مع سيتي في كل المسابقات.

 

وأبلغ غوارديولا الصحفيين “المباراة كانت متكافئة وكان من الممكن أن يحدث أي شيء. لكن سيرجيو كما تعلمون يملك حاسة فريدة من نوعها في منطقة الجزاء على مستوى العالم.

 

“أرفع القبعة للاعبين .. كان هدف أغويرو الثاني مهما جدا”

 

وقبل المباراة قال غوارديولا إنه كان يشك في قدرة سيلفا لاعب الوسط على النجاح في الدوري الإنجليزي لكنه أعرب عن سعادته لأنه “أخطأ التقدير”. وانضم سيلفا (33 عاما) إلى سيتي في 2010 من بلنسية. ولم تسعف الكلمات غوارديولا للاشادة بأداء سيلفا بعد عرض رائع اخر صنع خلاله هدفا للمهاجم رحيم سترلينج وأيضا هدف أغويرو الثاني.

 

وقال غوارديولا عن سيلفا الذي أعلن في يونيو حزيران أنه سيترك النادي في نهاية موسم 2019-2020 “ماذا عساي أن أقول. الكل يعرفه.

 

وتابع “لديه قدرة على المرور بين الخطوط لا يضاهيه فيها أي لاعب آخر في العالم. إنه لاعب مقاتل”.

 

ومنح أغويرو، هداف سيتي عبر العصور، التقدم لفريقه بمساعدة صانع اللعب البلجيكي كيفن دي بروين الذي أصبح أسرع لاعب في تاريخ الدوري الممتاز يصنع 50 هدفا.

 

وحقق دي بروين هذا الانجاز في مباراته 123 ليتفوق على الرقم القياسي السابق المسجل باسم مسعود أوزيل لاعب أرسنال والذي حققه في 141 مباراة.

 

وأبلغ أغويرو موقع النادي على الانترنت “أوجه التهنئة إلى كيفن .. إنه لاعب رائع.

 

“هو وديفيد يخدمان الفريق بصناعة الأهداف ونحن سعداء بوجودهما .. يصعب على المدرب اختيار التشكيلة الأساسية”.

 

ويستضيف سيتي منافسه برايتون اند هوف البيون في الدوري يوم السبت.