تنتظر جماهير الكرة السعودية مواجهة الكلاسيكو بين الهلال و الاتحاد على أحر من الجمر نظرا لقيمتها الفنية ويمتلك كلا الفريقين أفضل لاعبين في السعودية نواف العابد “الهلال” و فهد المولد “الاتحاد”.

ويعتبر كلا اللاعبين سلاحاً فتاكاً لفريقه في القمة المرتقبة بينهما ضمن الجولة السابعة من دوري جميل للمحترفين، والتي قد تشهد انفراد بالصدارة لأحدهما بحكم التقارب النقطي الكبير بينهما.

ونلقي لكم الضوء على أبرز الأرقام لنجمي الكلاسيكو المولد والعابد هذا الموسم في الـ6 جولات الماضية من دوري جميل للمحترفين :

نواف العابد :

 شارك العابد في 4 مباريات مع الهلال لعب منها مباراتين بشكل كامل، وتم استبداله في مثلها، بـ(355) دقيقة، نجح خلالها في تسجيل 3 أهداف منها هدفين بالرأس وآخر بالقدم اليسرى.

 وبدأ العابد رحلة أهدافه مع الزعيم أمام التعاون بافتتاحه ثنائية الزعيم في تلك المباراة بصناعة من زميله عبدالمجيد الرويلي، ومن ثم زار نواف شباك الاتفاق في المباراة التي خسرها الهلال بهدف مقابل هدفين، ليختم مسلسل أهدافه أمام القادسية بتسجيله هدف الفوز والثلاث نقاط برأسية جميلة بعد صناعة زميله سلمان الفرج ليؤمن لفريقه البقاء في المنافسة.

وعلى صعيد الصناعة، لم يتميز العابد في هذا الجانب كثيراً بصناعته لهدف وحيد لزميله إدواردو أمام الخليج في الجولة الماضية.

فهد المولد :

 يعيش المولد أفضل أيامه الكروية على صعيد المنتخب والنادي، وأصبح المنقذ الكبير لهما، في ظل غياب خاصية التهديف لدى مهاجمي الأخضر، ووضع الفريق في مأزق عدم وجود مهاجم صريح.

 وشارك الفهد مع النمور حتى الآن في مسابقة الدوري بـ(6) مباريات لعب منها 5 بشكل أساسي ومباراة كلاعب بديل، ولم يتم استبداله في أي مباراة بـ(495) دقيقة لعب، نظير اعتماد التشيلي سييرا عليه بشكل كبير.

سجل المولد حتى الآن 5 أهداف مع العميد ليكون الثالث على صعيد الهدافين خلف الثنائي عمر السومة ، وزميله في الفريق محمود كهربا، وبدأ فهد أهدافه مع العميد في مباراة الرائد والتي احرز فيها ثنائية قاد بها الاتحاد للفوز في افتتاحية الدوري، الأول عند الدقيقة 54، والثاني عند الدقيقة 65، ليغيب بعد ذلك ثلاث جولات، ويظهر في الديربي ليعيد الاتحاد من خسارة كانت وشيكة بإحرازه هدف التعادل.

على صعيد الصناعة، صنع الفهد هدف الفوز للعميد ليحصد أول نقاطه لزميله كهربا أمام الرائد، وعاد ليكمل تميزه بصناعة هدف آخر أمام الخليج لعبدالعزيز العرياني.