بشر تركي آل الشيخ رئيس الهيئة السعودية للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية بالمملكة، الرياضة الكويتية بفرحة قريبة، دون تفسير المعنى الذي يقصده.

وكان آل الشيخ قد وعد، الشهر الماضي، بالمساهمة في رفع الحظر عن الرياضة الكويتية، من خلال تغريدة كتب فيها: “سأبذل كل جهدي مع الأشقاء في الكويت الغالية، من أجل رفع الحظر عن الرياضة الكويتية العريقة”.

وكانت الكويت قد نفذت، هذا الشهر، الخطوة الثالثة والأخيرة، لرفع الإيقاف الدولي عنها، بانتخاب مجلس جديد لاتحاد كرة القدم، من خلال الجمعية العمومية، لتستوفي الخطوات الثلاث التي حددها الفيفا، واللجنة الأولمبية الدولية، وهذا إلى جانب معالجة القانون الرياضي، ليكون متوافقًا مع الميثاق الأولمبي، ولوائح الاتحادات الدولية، وسحب القضايا التي رفعتها الحكومة ضد الفيفا.