واجه مسؤولو الأهلي، مدرب الفريق، الأوكراني سيرجي ريبروف بعدد من الأخطاء الفنية التي تكررت منه خلال المباريات السابقة، والتى لم تجد الحلول المثالية للتغيير أو التعديل في الفريق، مما تسبب في حالة من عدم التوازن في الفريق، والظهور بمستوى مهزوز.

وأوضح ريبروف بعض المعوقات التي أدت إلى ظهور الفريق بهذه الصورة، وقدم تصوراته الفنية.

 وتشير التقارر إلى أن إدارة الأهلي منحت المدرب فرصة لتغيير مسار الفريق بالشكل الصحيح ومعالجة الأخطاء أو أن مصيره ستكون الإقالة، وجلب مدرب بديل.