تلقى نادي النصر السعودي ضربة جديدة بعدما كشفت التقارير عن ألزام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، العالمي بسداد باقي قيمة عقد المدرب الأسبق الإيطالي فابيو كانافارو.

وأشارت التقارير إلى أن الفيفا طالب إدارة النصر نادي النصر بسداد 10 ملايين ريال لصالح المدرب الإيطالي خلال الفترة المقبلة، وإلا سيتعرض العالمي لعقوبات دولية قد تصل لحد الخصم من رصيد الفريق الأول بالدوري السعودي.

وكانت إدارة نادي النصر قد تعاقدت مع كانافارو في أكتوبر 2015 للإشراف على تدريب الفريق الكروي الأول بالنادي خلفاً للمدرب الأوروجوياني المقال خورخي دا سيلفا.

ولم يحقق كانافارو المطلوب وفشل فشلاً ذريعاً مع النصر، حيث تمت إقالته بعدها على الفور في فبراير 2016.