رفض فيصل بن تركي رئيس نادي النصر السعودي الحديث عن الأمور المادية والرد عن  الانباء التي أشارت إلى أن الشرط الجزائي لعقد أيالا هو (دفع رواتب ثلاثة أشهر والمتمثلة بـ 300 ألف دولار).

وكانت إدارة النصر قد سلمت اللاعب جميع رواتب السنة الأولى من عقدة، حيث أودعت باقي قيمة العقد في حسابه بعد سفره.

 ولكن اللاعب أرسل خطاب طالب فيه بإلغاء العقد المتبقي بين الطرفين أو الموافقة على إعارته.

وحددت إدارة النصر5 ملايين ريال نحو ” مليون و 500 ألف دولار” ، لبيع اللاعب فيكتور وكان فيكتور أيالا قد جدد تأكيده على عدم العودة لقائمة فريقه في الموسم المقبل، رغم تبقي موسم كامل في عقده مع الفريق.