يستضيف ملعب الملك فهد الدولي بالرياض مساء الجمعة قمة من العيار الثقيل تجمع فريقي الهلال والاتحاد في قمة مباريات الجولة السابعة من دوري جميل.

مباراة الهلال والاتحاد دائما وعلى مدار التاريخ تحمل ندية وإثارة كبيرة، ويُنتظر أن يفي الكلاسيكو بالوعود لاسيما وأن الهلال يتصدر جدول الترتيب برصيد 15 نقطة بفارق نقطتين فقط عن الاتحاد صاحب المركز الثاني.

وفي هذا الإطار نستعرض لكم أبرز الأسباب التي ترجع كفة الفريق الهلالي :

خبرات رامون دياز :

بدأ العمل الفني في العام 1995، حين أشرف على قيادة نادي ريفر بليت الأرجنتيني في 5 مواسم متواصلة، ثم عاد إليه مرتين لاحقا وأمضى دياز مع الفريق الأرجنتيني العريق ما مجموعه 8 مواسم حقق خلالها سلسلة من النجاحات، إذ تُوّج بلقب الدوري الأرجنتيني 6 مرات، كما تربّع في عام 1996 على عرش القارة الأمريكية الجنوبية عبر الفوز بلقب دوري كوبا ليبرتادوريس، قبل الفوز بلقب سوبركوبا ليبرتادوريس في العام التالي.

وكان لدياز محطات تدريبية متفرقة أخرى، إذ قاد نادي أوكسفورد يونايتد الإنجليزي ونادي أمريكا المكسيكي، بالإضافة إلى نادييْ إنديبندنتي وسان لورنزو في الأرجنتين، وحقق مع الأخير لقب الدوري الأرجنتيني عام 2007.

نواف العابد و الشمراني :

يمتلك الفريق الهلالي أحد أفضل الكرة السعودية خلال الموسم الجاري وهو اللاعب نواف العابد والقادر على صناعة الفارق لصالح فريقه في أي وقت من المباراة، كما إن الزلزال ناصر الشمراني يمتلك إمكانيات تهديفية أكثر من رائعة وظهر بشكل مميز خلال الآونة الآخيرة.

دفاع متزن :

يمتاز دفاع الفريق الهلالي بالإستقرار خلال الموسم الحالي بتواجد اللاعب الخبرة أسامة هوساوي بجانب اللاعب محمد جفلي في قلب الدفاع، والظهير الأيمن محمد البريك فالذي يؤدي الأدوار الدفاعية والهجومية على أكمل وجهة ويعد قوة ضاربة للفريق الهلالي.