شقت سيرينا وليامز طريقها لنهائي ويمبلدون للتنس للمرة 11 في مسيرتها، بعدما سحقت التشيكية غير المصنفة باربورا ستريتسوفا بنتيجة 6-1 و6-2 على الملعب الرئيسي اليوم الخميس.

وسيطرت اللاعبة الأمريكية المخضرمة على المواجهة من خلال ضربات إرسالها الهائلة، وضرباتها الأمامية القوية، لتضرب موعداً في النهائي السبت المقبل مع الرومانية سيمونا هاليب.

وستصبح وليامز (37 عاماً) أكبر لاعبة سناً تلعب في نهائي بطولة من الأربع الكبرى في عصر الاحتراف، وستعادل حال فوزها الرقم القياسي المسجل باسم مارغريت كورت التي حصدت 24 لقباً في الفردي في البطولات الكبرى.

وكانت ستريتسوفا (33 عاماً) أصبحت أكبر لاعبة سناً تبلغ لأول مرة في مسيرتها الدور قبل النهائي لبطولة من الأربع الكبرى عندما قدمت أداء ذكياً فاق قوة البريطانية جوهانا كونتا في دور الثمانية.

لكنها بدت بلا حول أو قوة أمام سيرينا بطلة ويمبلدون سبع مرات.