منع وست هام يونايتد إثنين من مشجعيه من حضور مباريات الفريق مدى الحياة بعدما اقتحما إستاد لندن خلال الهزيمة 1-3 أمام توتنهام هوتسبير في كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم يوم الأربعاء، وقال النادي المنافس في الدوري الممتاز في بيان: “يؤكد وست هام أنه بعد واقعتي اقتحام الملعب خلال مباراة توتنهام ألقت الشرطة القبض على شخصين ووجهت لهما اتهامات”.

وأضاف النادي: “اقتحام الملعب جريمة لا يتهاون فيها النادي.. ولذلك قرر وست هام حرمان الشخصين من حضور المباريات بإستاد لندن مدى الحياة بأثر فوري”.

وفي مارس (آذار) حظر النادي حضور 5 أشخاص بعدما اقتحموا إستاد لندن خلال الهزيمة 0-3 أمام بيرنلي في الدوري.

وواجه عدد من المشجعين عقوبات أخرى بعد توجيه هتافات عنصرية وإلقاء عملات معدنية تجاه ديفيد سوليفان وديفيد غولد اللذين يملكان النادي خلال تلك المباراة.

وأبدت جماهير وست هام عدم رضاها عن الانتقال من ملعب إبتون بارك التاريخي الذي كان مسرحاً لمباريات الفريق في الفترة من 1904 وحتى 2016.

وأفلت الفريق من الهبوط في آخر موسمين ويحتل المركز 13 هذا الموسم بعد بداية صعبة تحت قيادة المدرب مانويل بليغريني.

ويستضيف وست هام منافسه بيرنلي صاحب المركز 15 في الدوري يوم السبت.