عبر نجم التنس البريطاني آندي موراي عن تأييده لاستقلال اسكتلندا عن بريطانيا الخميس، وقبل ساعات فقط من بدء تصويت مواطنيه في اسكتلندا للاختيار بين البقاء ضمن بريطانيا أو الاستقلال عنها.

ولا يحق لموراي نفسه التصويت في الاستفتاء إذ أنه يقيم بالقرب من لندن وقد رفض في السابق التعليق على هذا الأمر رغم أن تصريحاته السابقة كانت تشير إلى تأييده البقاء ضمن بريطانيا.

وكتب موراي عبر حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي “يوم عظيم لاسكتلندا.. عدم وجود أي مؤشرات سلبية في الأيام القليلة الماضية هو من جعلني أغير آرائي. انتظر بلهفة النتيجة. لنفعلها.”

وعندما رفع الناشط الاسكتلندي أليكس سالموند علم اسكتلندا بعد فوز موراي بلقب ويمبلدون في العام الماضي، عبر موراي عن عدم رضاه بهذه الخطوة قائلا “بدأت أنافس باسم بريطانيا العظمى منذ أن كان عمري 11 عاما. كثير من الناس لا يتذكرون ذلك.”