استضاف نادي مانشستر سيتي لكرة القدم، حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، المهرجان المجتمعي لكرة القدم في متنزه هاس بارك في شيكاغو، حيث اجتمع لاعبو كرة القدم الواعدون، وشاركوا في التدريبات التي أقيمت تحت إشراف لاعبي ومدربي مانشستر سيتي. وكان الفريق الإنكليزي قد توجه إلى شيكاغو للعب مباراة الكأس الدولية للأبطال، والتي يواجه فيها فريق بروسيا دورتموند يوم 20 يوليو في ملعب سولدجر فيلد.

وشهدت الفعالية حضور عدد من لاعبي الفريق الأول لنادي مانشستر سيتي، ومن ضمنهم رياض محرز، حيث كانوا متواجدين برفقة مايك سمربي سفير النادي، وبول ديكوف اللاعب السابق في مانشستر سيتي. كما حضر المهرجان عدد من لاعبي فريق الأولمبياد الخاص الإماراتي، والذين وصلوا إلى شيكاغو للمشاركة في احتفالات الذكرى الخمسين لتأسيس الأولمبياد الخاص. وحضر اللاعبون المهرجان المجتمعي وقادوا الأنشطة المختلفة مع مدربي مانشستر سيتي.

وتعد الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 تنفيذًا لرؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى تحقيق الاندماج متكامل لأصحاب الهمم ليكونوا أعضاءً فاعلين في المجتمع. وستكون الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 الأكثر تضامنًا في تاريخ الأولمبياد الخاص، لتوفر تجربة شاملة تجمع أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الفكرية مع سائر فئات المجتمع.

وكان أفراد المجتمع المحلي قد شاركوا في المهرجان إلى جانب عدد من روابط مشجعي السيتي، حيث أقيمت الأنشطة الرياضية والألعاب المستوحاة من كرة القدم. وحصل مشجعو مانشستر سيتي على فرصة لالتقاط الصور مع كأس الدوري الإنكليزي الممتاز وكأس كاراباو اللذين أحرزهما نادي مانشستر سيتي خلال الموسم المنصرم.

ويشكل المهرجان جزءًا من أنشطة نادي مانشستر سيتي المجتمعية العالمية، والتي تقام في 18 مدينة حول العالم ضمن برنامج Cityzens Giving، الذي يهدف إلى تمكين الرواد الشباب من خلال توظيف كرة القدم لمواجهة القضايا الاجتماعية المهمة في مجتمعاتهم.

وأقيم المهرجان في ملاعب كرة القدم في متنزه هاس بارك، الذي أهدته سفارة دولة الإمارات العربية للمجتمع، بالتعاون مع نادي مانشستر سيتي، وذلك في أكتوبر 2012، ليستفيد من مرافقه وملاعبه المئات من أطفال المجتمع المحلي لممارسة كرة القدم والأنشطة التربوية والتعليمية.

وفي تصريح له، قال عمر بيرادا، مسؤول العمليات في نادي مانشستر سيتي: “من أبرز المحطات التي تميز الجولة العالمية التي يخوضها نادي مانشستر سيتي، الحصول على الفرصة لاستضافة الفعاليات في المجتمعات المحلية التي نزورها. ولا شك أن مهرجانات كرة القدم المماثلة لهذه الفعالية التي أقيمت في شيكاغو، تمثل طريقة مميزة لنشر المرح والترفيه في المجتمع، وتتيح لنا الفرصة لإقامة أنشطة رياضية يشارك فيها الصغار والشباب، كما أنها تقدم تجربة السيتي الأصيلة للمشجعين وأفراد المجتمع في المنطقة”.