وصف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إقصاء ريال مدريد أمام أياكس من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا بـ”المفاجئ”، مطالباً باحترام لاعبي الملكي “كثيراً” لأنهم صنعوا تاريخاً، وأشار إلى أنه لم يتلق اتصالات من “الميرنغي” للعودة لقيادته.

وقال في تصريحات تلفزيونية بلندن: “رأيت المباراة، إنها مفاجئة، ولكني أنظر لها باحترام كبير لكل ما فعلوه قبل ذلك، لا يمكنك الفوز بأربعة أو خمسة أو ستة بطولات تشامبيونز متتالية”.

ودوى اسم مورينيو بين كثير من مشجعي ريال مدريد الذين حضروا إلى ملعب سانتياغو برنابيو ليروا خسارة فريقهم في ثلاث بطولات خلال ستة أيام.

وقال: “أشعر بالفخر لذلك، ولكن ريال مدريد لديه مدرب، وبالتأكيد هو سبب للفخر وليس أكثر من ذلك”.

وأكد أنه لم يتلق اتصالات من النادي الملكي ولم يحاول أحد سؤاله ما إذا كان مستعدا للعودة وقيادة مشروع جديد: “لا يوجد شيء، ولا أدنى اتصال”.

وأضاف: “لم أرسل للاعبين أي رسالة عن الشائعات، ولكنهم يعروفون أنني كنت سعيد حين كانوا يفوزون ويعلمون أنني غير سعيد بما حدث”.

وتابع: “أنظر لهم جميعاً باحترام كبير، على كل ما قدموه، لنرى ما إذا كان سيفعل فريق آخر ذلك، أعتقد أنه لن يحدث، إذا سألت أي لاعب هل تريد الفوز بثلاث بطولات تشامبيونز متتالية وبعد ذلك يتم إقصائك، فالجميع سيبصمون على ذلك، هذه هي الحياة ويجب الاستمرار”.