استبعد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد السابق نفسه من قائمة المدربين المرشحين لتولي مسؤولية تدريب بنفيكا المنافس في الدوري البرتغالي الممتاز في الوقت الحالي.

وقال مورينيو، الذي أقيل من تدريب يونايتد الشهر الماضي بعد عامين ونصف في منصبه، إنه لا ينوي التدريب في البرتغال في الوقت الحالي، مضيفا: لم أتلق عرضا. وحتى لو تلقيته فإن رئيس بنفيكا والنادي نفسه سيكونان أول من يعرف قراري، أعتقد أن بإمكاني أن أقول أنني لا أنوي العودة للعمل في البرتغال. أنا على ما يرام حاليا. وتابع: اسمي ليس بديلا مطروحا أمام بنفيكا وهذا كل ما في الأمر.

ورحل روي فيتوريا عن تدريب بنفيكا بالتراضي بين الطرفين يوم الخميس الماضي قبل أن يوقع مع النصر السعودي، وقال مورينيو إنه لا يريد أن يتحدث عن إقالته من قبل يونايتد، وأضاف :تعلمت أنه عندما أترك ناديا لا أكثر من الحديث عنه ولا أتعمد نشر التفاصيل على الملأ . طويت هذه الصفحة، الشيء الآخر الذي تعلمته هو أن أحترم الأندية التي تريدني والتي لا تريدني معها.

وبدأ مورينيو مسيرته التدريبية في 2000 مع بنفيكا لكنه درب الفريق لتسع مباريات فقط قبل أن يمضي فترات مع بورتو وتشيلسي وريال مدريد وإنتر الإيطالي.