يعاني مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، للتفوق على منتقديه، لكنه وجد في مدرب فولهام الجديد، كلاوديو رانييري، المساندة المطلوبة.

ويحل الإيطالي رانييري بفريقه الجديد، الذي يتذيل الترتيب، ضيفاً على يونايتد غداً السبت، وأشار إلى أنه “يتطلع لتجديد صداقته مع الرجل الذي تبعه في تدريب تشيلسي في 2004”.

وقال رانييري، العائد إلى الدوري الممتاز لأول مرة منذ رحيله عن ليستر سيتي في 2017، بعدما قاده إلى اللقب، إن “مورينيو كان أول من هنأه على عودته”.

وأبلغ رانييري الصحافيين: “كان أول من أرسل رسالة إلي لتهنئتي على العودة.. إنه صديق رائع.. وأبلغني ‭’‬مرحباً بعودتك وأتمنى لك التوفيق‭’‬”.

وأضاف مدرب فولهام: “كانت رسالة نصية.. نتحدث في بعض الأحيان.. إنه رجل مذهل.. أعرفه منذ فترة طويلة عندما جاء إلى تشيلسي ثم إلى إيطاليا وكان مهذباً.. إنه رجل ومدرب رائع وأيضاً كرة القدم مهمة للغاية”.

ووضع مورينيو أول حرفين من اسم رانييري على ملابسه بعد إقالة المدرب الإيطالي من تدريب ليستر في الموسم الماضي، في إشارة إلى احترامه للمدرب الذي قاد الفريق قبل ذلك بتسعة أشهر إلى اللقب.

ويواجه المدرب البرتغالي وقتاً صعباً في أولد ترافورد مع وجود الفريق في المركز الثامن، وهو يتأخر بفارق 18 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر، وثماني نقاط عن المربع الذهبي.

ويؤمن رانييري أن يونايتد يتطور، لكنه يأمل في زيادة مشاكل مورينيو، وقال: “أعتقد أن يونايتد يتحسن.. بالنسبة لنا فالأمر سيكون صعباً.. يجب علينا تقديم أداء مثالي.. مانشستر يونايتد أحد أفضل الفرق في الدوري الممتاز، وأيضاً يقوم بعمل جيد في دوري أبطال أوروبا.. إنه فريق رائع.. نريد الحصول على نقطة.. نعلم أن الأمر صعب لكنه ليس مستحيلاً”.

ويتذيل فولهام الترتيب بتسع نقاط من 15 مباراة وقال رانييري إن سلسلة من النتائج الجيدة بدءا من أولد ترافورد يمكن أن تقلب موسم الفريق.