يعتقد المصنف الأول عالمياً، آندي موراي، أن يمكنه التنافس في أعلى مستوى لعامين آخرين فقط، رغم أن روجر فيدرر أثبت أن من الممكن الفوز بألقاب في البطولات الأربع الكبرى للتنس في عمر 35 عاماً.

ورغم النجاحات الأخيرة لفيدرر بطل أستراليا المفتوحة ورافائيل نادال (31 عاماً) الذي نال لقبه العاشر في فرنسا المفتوحة الأحد الماضي، يرى موراي أن لياقته البدنية ربما تقيد أداءه في المستقبل.

وقال موراي (30 عاماً) بطل ويمبلدون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): “أعرف أن هناك بعض اللاعبين ظهروا بشكل جيد مؤخراً حتى في منتصف الثلاثينات من العمر.. ربما ستكون فرصتي الأخيرة للتنافس في البطولات الأربع الكبرى خلال العامين المقبلين”.

وأضاف لاعب التنس البريطاني: “معظم اللاعبين يسافرون مع أخصائيين بدنيين ويقضون وقتاً طويلاً في قاعة الألعاب الرياضية لحماية أجسادهم من أي ضرر في الملعب.. لا أعرف إلى أي مدى سأواصل اللعب وأريد بذل قصارى جهدي في كل بطولة وسأستمر في التنافس طالما كان جسدي بخير”.

ويعتقد اللاعب البريطاني، الفائز بلقب واحد فقط هذا العام، أن “الخبرة التي اكتسبها خلال 12 عاماً في مسيرته الاحترافية ستساعده على التعامل مع الضغط في ويمبلدون”.

وواصل موراي: “بالنسبة لي ستظل بالتأكيد أكبر بطولة خلال الموسم وهناك الكثير من الضغط والكثير من التوقعات لذا قد يكون الأمر مرهقاً.. أنا أكبر سناً وأكثر خبرة الآن للتعامل مع الموقف وربما لن أتأثر بالضغط والتوتر مثلما كنت وأنا أصغر”.

وسيستهل موراي مشواره في موسم بطولات الملاعب العشبية عندما يواجه مواطنه ألياش بيديني في الدور الأول من بطولة كوينز.