أكد الفارو موراتا، مهاجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم، أن المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني لا يستحق الانتقادات التي وجهت إليه بعد خروج الفريق من بطولة دوري أبطال أوروبا في الأسبوع الماضي على يد يوفنتوس الإيطالي.

وقال موراتا، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الأربعاء في مقر معسكر المنتخب الإسباني الأول لكرة القدم: لا يمكنني أن أتحدث عما يعنيه سيميوني بالنسبة لأتلتيكو، الجميع يعرف أنه القمة وسيظل كذلك للأبد، هو يمثل أتلتيكو ومباراة سيئة واحدة في دوري الأبطال أو هزيمة في الدوري ليستا كافيتين لانتقاده، هو لا يزال يتمتع بنفس الرغبة في تحقيق الفوز وهذا هو أهم شيء.

وعلى جانب آخر، اعترف المهاجم الإسباني أنه ليس قلقا بشأن مستقبل زميله الفرنسي في النادي المدريدي، أنطوان غريزمان، بعد تردد شائعات جديدة حول احتمالية رحيله.

وتابع موراتا قائلا: باستثناء الأسبوع الماضي الذي كنا نعاني فيه جميعا، رأيته سعيدا للغاية، إنه في بيته، إنه اللاعب الأهم، كلنا نرغب في أن يبقى معنا، إنه مثُلنا الذي نحتذي به.

واختتم موراتا قائلا: أنا سعيد للغاية في أتلتيكو، وكنت لأسعد بشكل أكبر لو كان الأسبوع الماضي أفضل، الحياة وكرة القدم تستمران، هذا هو الدافع الدائم، لا يوجد عذر للهروب مما فعلناه بشكل سيئ، لم يكن أداؤنا جيدا خلال هاتين المباراتين الأخيرتين، وعندما نعود علينا أن نجتهد من أجل الفوز بجميع المباريات، ولكن الآن ليس الوقت المناسب للتفكير في نادينا.