غادرت بعثة نادي ريفر بليت الأرجنتيني العاصمة بوينوس آيرس اليوم الأربعاء، باتجاه مدريد وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك لخوض مواجهة إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس أمام الغريم التقليدي بوكا جونيورز الأحد القادم على ملعب سانتياغو برنابيو.

وعلى عكس ما قامت به إدارة البوكا خلال مغادرة الفريق أمس الثلاثاء، وسط حشد كبير من جماهير الفريق، لم تنظم إدارة ريفر بليت أي حدث مع الجماهير.

ومن المنتظر أن تصل الطائرة التي تقل بعثة الفريق لمدريد صباح الخميس، ثم سيتدرب الفريق ظهر نفس اليوم على ملاعب نادي ريال مدريد بمدينة فالديبيباس الرياضية.

يذكر أن مواجهة إياب النهائي كان مقرراً أن تقام يوم 24 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي على ملعب مونومنتال لولا تعرض حافلة بوكا للاعتداء أثناء توجهها للملعب، ليتم تأجيلها لمدة 24 ساعة قبل أن يقرر اتحاد أمريكا الجنوبية للعبة “الكونميبول” تأجيلها مرة أخرى لأجل غير مسمى.

وبعد اجتماع رئيس الاتحاد القاري أليخاندرو دومينغيز برئيسي الناديين في العاصمة الباراغويانية أسونثيون، تقرر إقامة اللقاء الأحد المقبل، على ملعب سانتياغو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين بداية الشهر الماضي قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما على ملعب لا بومبونيرا معقل البوكا.