سلط سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان مالك فريق مانشستر سيتي الضوء على خطط طويلة الأمد مع النادي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم متعهدا بعقد جديد من النجاحات في استاد الاتحاد.

وأظهر التقرير السنوي للنادي الصادر هذا الأسبوع أن الشيخ منصور أنفق أكثر من 1.3 مليار جنيه استرليني (1.70 مليار دولار) على النادي منذ الاستحواذ عليه في 2008.

وفي خطاب موجه للجماهير بمناسبة مرور عشر سنوات على الاستحواذ على النادي قال الشيخ منصور إن سيتي “تسلق نصف الطريق فقط نحو قمة إيفرست” مشيرا إلى عدم الوصول بعد إلى سقف طموحه.

وقال “أود انتهاز الفرصة للتعبير عن فخري الشديد بأن الشخصية الأصلية للنادي والجماهير لم تتغير في العقد الأخير”.

وأضاف “إذن ماذا تحمل السنوات العشر المقبلة؟ أعرف أنكم جميعا تحتفظون بالطموح وكذلك أنا ويبدو أننا في منتصف الطريق نحو قمة إيفرست.

“يتبقى أمامنا الكثير من العمل وهناك الكثير من الأشياء لنفوز بها لذا سنواصل الكفاح لجذب أفضل المواهب للنادي ودعم المؤسسات الشقيقة على كافة المستويات”.

وتوج سيتي بلقب الدوري الموسم الماضي بعدما جمع 100 نقطة وهو رصيد لا سابق له ليحصد سابع لقب كبير تحت قيادة الشيخ منصور.

ووفقا للتقرير المالي السنوي، أعلن سيتي تسجيل إيرادات الموسم الماضي بلغت 500.5 مليون جنيه استرليني (654 مليون دولار) بزيادة قدرها 44 في المئة خلال خمس سنوات.

واستمتع سيتي بعام رابع على التوالي من تسجيل الأرباح، وبلغت هذه المرة 10.4 مليون جنيه استرليني بينما بلغت نسبة الأجور إلى الإيرادات 52 بالمئة.

وتابع الشيخ منصور “شهدت السنوات العشر الأخيرة أصبحنا مستقرين اقتصاديا كما خططنا والنجاح المالي مهم جدا لأنه يدعم كل شيء في الملعب ويلبي التزاماتنا”.