من الطبيعي أن تفرح عقب الانتصار بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد لكن الغير معتاد أن تشعر بالعار بينما تحقق النقاط الثلاثة بسهولة في مواجهة منتخب إي سواتيني “سوازيلاند سابقا”.

رغم الرباعية لكن نقاط ضعف المنتخب المصري ظهرت بقوة في لقاء الجمعة بداية من الهدوء في الشوط الثاني والظهور بمستوى هزيل وكذلك اختيارات المدرب آغييري الضعيفة.

عودة كوكا للمنتخب خبر حزين لقوة الفراعنة هجوميا لاسيما في ظل تواجد عمرو مرعي المتألق مع النجم الساحلي التونسي وهو أكثر ما يستحق المنافسة مع صلاح محسن على المركز الأساسي في هجوم المنتخب المصري.

خطأ أخر ارتكبه المدرب آغييري يتمثل في منح الثقة للاعبين بقدرات ضعيفة أمثال علي غزال وعمرو طارق وذلك رغم توافر علي جبر وأحمد حجازي ومحمود علاء وأيمن أشرف وباهر المحمدي كخماسي قلوب دفاع.

حسين الشحات كذلك في مركز صناعة اللعب يمكنه تقديم أكثر بمراحل مما يقدمه عمرو وردة في المنتخب في الفترة الماضية.

وسط المنتخب المصري كذلك بحاجة للاعب يتميز بفنيات عالية هجوميا في ظل تركيز النني وطارق حامد على الجوانب الدفاعية، منتخب الفراعنة بحاجة لاكتشاف نسخة جديدة من حسام غالي وربما الأفضل في هذا المركز في الوقت الحالي عمرو السولية متوسط ميدان النادي الأهلي.