أشاد مدرب سوريا الجديد، فجر إبراهيم، “بالتصرف الكبير” من عمر السومة بالتنازل عن شارة قيادة المنتخب قبل مواجهة أستراليا في كأس آسيا لكرة القدم، ومنحه الحرية لاختيار القائد الجديد.

وتولى إبراهيم تدريب سوريا بعد إقالة الألماني بيرند شتانغه عقب حصد نقطة واحدة من أول جولتين أمام فلسطين والأردن، وسيحاول إنعاش آمال بلاده في اجتياز الدور الأول عند مواجهة أستراليا، غداً الثلاثاء.

وقال إبراهيم في أول مؤتمر صحافي بعد تعيينه اليوم الإثنين: “أحب أن أبدأ بشيء رائع جدا وتصرف كبير من لاعب كبير عمر السومة تنازل عن شارة القيادة وأعطاها لي، وهذا تصرف كبير من لاعب كبير”.

وأضاف: “قال لي ‭‭‬‬الشارة لا تهمني كثيراً، والمهم اللعب لبلدي‭‭،‬‬ وأنا سعيد جداً، وهذا الموقف يحسب له”.

وذكرت تقارير محلية في المقابل أنه جرد السومة من شارة القيادة بعد توليه المسؤولية، واختار أحمد الصالح كقائد جديد.

وجلس الصالح إلى جوار إبراهيم في المؤتمر الصحافي، لكن المدرب الجديد قال إنه لم يقرر بعد من سيرتدي شارة القيادة أمام أستراليا.

وستضمن سوريا التأهل إلى دور 16، في حال الفوز على حاملة اللقب، لكن حتى التعادل ربما يكون كافياً للتقدم في المسابقة.