أكد مدرب فريق برشلونة إرنستو فالفيردي، اليوم الجمعة، أن فريق إسبانيول تحت قيادة جوان فرانسيسك فيرير ‘روبي’ قد اختلف كثيراً عما كان تحت قيادة كيكي سانشيز فلوريس، وأن مواجهة الفريقين غداً ستكون واحد من أكثر الدربيات ندية خلال السنوات الأخيرة.

وحذر المدرب قائلاً: “اللعب في هذه المباراة سيتركز في منتصف الملعب وسيكون أقل في الهجوم، وستسودها ندية كبيرة، فهم في حالة جيدة ويتميزون بالقوة على ملعبهم والنتائج تثبت هذا، فبالنسبة لنا ستكون مواجهة نارية”.

وأوضح فالفيردي أن إسبانيول حالياً اختلف كثيراً عن السابق عندما كان كيكي هو المدرب، وأضاف: “لكن لا يمكنني القول بأنه أكثر خطورة عن الموسم الماضي لأن العام الماضي جمعتنا مبارتين قويتين للغاية خسرنا في الأولى في كأس الملك وفي الأخرى تعادلنا بصعوبة في نهاية الدوري”.

ويرى مدرب الفريق الكاتالوني أنه من الممكن أن يستخدم روبي “طريقة لعب البارسا” في مباراة الغد.

وعلى جانب آخر، أستعاد فالفيردي كل من لويس سواريز وآرثر ميلو وألمح إلى إمكانية مشاركتهما أمام إسبانيول، بينما سيفتقد خدمات المدافع صامويل أومتيتي الذي يتعالج من المشكلة التي تواجهه في الركبة اليمنى.