يرى مدرب المنتخب البرازيلي، تيتي، أن من ضمن أسباب تعادل الفريق أمام بنما ودياً بهدف لمثله هو غياب دور الأجنحة، إذ افتقد “السليساو” للاعبين أمثال نيمار وفينيسيوس جونيور، الذي كان تم استدعاؤه، ولكنه أصيب خلال مواجهة فريقه ريال مدريد وأياكس الهولندي في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال.

وأكد تيتي بعد رهانه سابقاً على اللاعبين الذين يتمتعون بالقدرة الهجومية في الجانبين: “فينيسيوس يمتلك هذه الخصائص”.

وحول تعادل الفريق اليوم أمام بنما، أوضح المدرب البرازيلي أنه “في شوط المباراة الأول لم يقدم الفريق أدنى التوقعات المطلوبة منه، ولكنه كان أفضل في شوط المباراة الثاني”.

من جانبه، عبر مدرب بنما، ديلي، عن سعادته بهذا اليوم التاريخي إذ هذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها منتخب بلاده هدفاً في شباك السليساو.