قال فرناندو ألونسو سائق مكلارين المنافس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات إنه يفكر الآن في الموسم المقبل فقط وإن تمديد عقده إلى ما بعد 2017 سيتوقف على مدى دوافعه تجاه الرياضة.

وقال السائق الاسباني لمحطة كادينا سير الإذاعية الاسبانية “أبلغ حاليا 34 عاما ويمكنني الاستمرار لسنوات لكن الأمر يتعلق بالدافع والرغبة. أفكر فقط في العام المقبل.

“سنرى ماذا سيكون شعوري عندما يحين الوقت. سأبحث وقتها مسألة تمديد العقد.”

وأضاف بطل العالم مرتين الذي احتل المركز السابع في سباق سنغافورة أمس الأحد أن هدفه القتال على اللقب الموسم المقبل عند إجراء تعديلات كبيرة على قواعد الرياضة.

ولم يفز مكلارين بطل العالم السابق بأي سباق منذ 2012 وخاض موسما كارثيا العام الماضي في بداية التعاون الجديد مع هوندا لإمداد الفريق بالمحركات بعد سنوات من الشراكة مع مرسيدس المهيمنة حاليا.

وقال ألونسو المنضم إلى مكلارين من فيراري في نهاية 2014 “التعطش للانتصارات دائما موجود بالفريق. بعد عام ونصف بعيدا عن منصة التتويج أملك دافعا كبيرا. أشارك في كل سباق مثل الأسد.”

وستحدد مسألة بقاء ألونسو أو رحيله عن الفريق مصير زميله البريطاني جنسون باتون.

وكان مكلارين أعلن أن السائق البلجيكي ستوفل فاندورنه سيحل محل باتون في الفريق العام المقبل. لكن باتون بطل العالم 2009 يملك خيارا للبقاء حتى 2018.

وستشهد بطولة العام المقبل إطارات أعرض وانسيابية أكثر في السيارات التي ستصبح أسرع.

وقال ألونسو “سيارات اليوم أقل جاذبية ومملة للغاية مقارنة بالوضع ذاته قبل سنوات قليلة. إنها ليست فورمولا 1 التي عرفناها.

 ومع تغيير القواعد العام المقبل السيارات ستكون أسرع بخمس ثوان وأتمنى أن تصبح فورمولا 1 أكثر جاذبية للسائق.”

وتوقع بطل العالم الذي فاز بلقبيه مع رينو أن تستمر المنافسة بين ثنائي مرسيدس نيكو روزبرج ولويس هاميلتون حتى النهاية.

وفاز روزبرغ بسباق سنغافورة أمس الأحد ليتصدر الترتيب العام بفارق ثماني نقاط عن هاميلتون – بطل العالم ثلاث مرات الذي كان زميلا لألونسو في مكلارين عام 2007 – مع تبقي ست سباقات على النهاية.