يتطلع سائق مرسيدس، البريطاني لويس هاميلتون، لتحقيق الفوز الرابع على التوالي في سباق جائزة بريطانيا الكبرى  الأحد، ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، من أجل وضع حد لتراجع مسيرته مؤخراً، ولكن سائق فيراري ومتصدر الترتيب العام، الألماني سيباستيان فيتيل، يرغب أيضاً في الصعود لمنصة التتويج.

وحل هاميلتون رابعاً في سباق جائزة النمسا الكبرى الأسبوع الماضي وفي المركز الخامس في الأسبوع السابق له في سباق جائزة أذربيجان الكبرى، بعد فوزه الأخير في كندا، ليتراجع بفارق 20 نقطة عن فيتيل في الترتيب العام لفئة السائقين بعد مرور تسعة سباقات من عمر البطولة.

ورغم أن فيتيل لم يفز بأي من ألقاب السباقات الثلاثة الأخيرة، لكنه عزز موقعه في صدارة الترتيب العام بثمان نقاط في آخر سباقين بعدما تفوق على هاميلتون.

الصراع على اللقب تحول إلى صراع ثلاثي بعدما دخل الفنلندي فالتيري بوتاس زميل هاميلتون في مرسيدس، إلى المشهد بعدما حقق فوزه الثاني هذا الموسم وحصد لقب سباق جائزة النمسا الكبرى، ليصبح على بعد 35 نقطة من فيتيل و15 نقطة من هاميلتون.

ولكن الأنظار كلها ستكون موجهة صوب هاميلتون وسط الجماهير البريطانية، إذ يتطلع سائق مرسيدس لاستعادة توازنه وتحقيق أفضل نتيجة ممكنة في السباق.

وتكلف هاميلتون الكثير بعد تغيير لصندوق السرعات، وتلقيه عقوبة التراجع خمسة مراكز في النمسا، بينما ضاع منه الفوز في أذربيجان بعد أن انفصل مسند الرأس لسيارته مما أجبره على الدخول لمركز الصيانة.