أبدى الاسباني فرناندو ألونسو حزنه واحباطه يوم الاثنين بعدما خذله فريق مكلارين مجددا في أول أيام تجارب الاستعداد لموسم بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 على أرضه ووسط جماهيره.

وتمكن ألونسو بطل العالم مرتين من الحفاظ على رباطة جأشه على الأقل أمام وسائل الاعلام.

وقال ايريك بولييه مدير السباقات في مكلارين بدبلوماسية “لم يكن سعيدا للغاية صباح اليوم.”

وبينما قطع سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات – والذي خلفه في فيراري في 2015 – 128 لفة قام ألونسو اليوم بلفة واحدة دون احتساب زمنها في الفترة الصباحية و29 لفة اجمالا.

وتمكن لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس سائقا مرسيدس من قطع 152 لفة فيما بينهما.

وألقت هوندا – التي تزود مكلارين بالمحركات – باللوم على مشكلة في نظام الزيت استغرق حلها ساعات.

ولم يفز مكلارين بأي سباق منذ 2012 وعانى في اخر موسمين – وهما أول موسمين في الشراكة التي عادت من جديد مع الشركة اليابانية – من مشكلات في أداء السيارة.

وقال ألونسو الذي ينتهي عقده اخر الموسم وقال إن مرسيدس تواصل معه بعد اعتزال بطل العالم نيكو روزبرج المفاجئ “ليست بداية مثالية للتجارب الشتوية.”

وأضاف “نحن محبطون.. نشعر بالحزن بالوصول لأول يوم دون أن نتمكن من المشاركة.

“ندرك قيمة الوقت الذي أهدرناه اليوم.. لكل سائق أربعة أيام قبل انطلاق بطولة العالم والآن ضاع أحدها.”

وتابع ألونسو الذي قطع 119 لفة في يومه الأول بالسيارة العام الماضي “لهذا لدي ثلاثة أيام للاستعداد لبطولة العالم. ليس وضعا مثاليا.”