انتزع لويس هاميلتون بطل العالم ثلاث مرات مركز أول المنطلقين في سباق جائزة المكسيك الكبرى بعدما تصدر التجارب التأهيلية يوم السبت بينما جاء نيكو روزبرج زميله في مرسيدس في المركز الثاني.

وضمن السائق البريطاني الانطلاق من الصدارة للمرة 59 في مسيرته والعاشرة هذا الموسم بعدما سجل أسرع لفة في دقيقة واحدة و18.704 ثانية مقابل دقيقة واحدة و18.958 ثانية لروزبرج.

وقال هاميلتون الذي فاز بسباق أمريكا الأسبوع الماضي “أواصل تنفيذ المهمة وسأحاول وأبذل قصارى جهدي كما فعلت الأسبوع الماضي.”

وأضاف “أتطلع لخوض السباق وينتابني شعور جيد في السيارة.”

ويتقدم روزبرج بفارق 26 نقطة على هاميلتون في بطولة العالم للسائقين وقبل ثلاثة سباقات على نهاية الموسم وسيكون بوسع السائق الألماني أن يحرز اللقب غدا إذا فاز بالسباق وفشل هاميلتون في الوجود ضمن أول تسعة مراكز.

وعانى روزبرج خلال التجارب التأهيلية وكان مهددا بعدم الانطلاق من الصف الأول قبل أن يسجل أسرع لفة في الثواني الأخيرة من التجارب.

وقال روزبرج الذي جاء سادسا في المرحلة الأولى من التجارب وخامسا في المرحلة الثانية “لفة لويس كانت مذهلة.. لكني قدمت لفة جيدة في النهاية. هذا يبقى يمنحني فرصة رائعة غدا.”

واحتل الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول المركز الثالث بينما جاء زميله الأسترالي دانييل ريتشياردو رابعا.

وجاء نيكو هالكنبرج سائق فورس إنديا في المركز الخامس بينما جاء كيمي رايكونن سائق فيراري سادسا وسيباستيان فيتل سابعا.

واكتفى المكسيكي سيرجيو بيريز – الذي يحظى بدعم هائل من المشجعين في بلاده – بالتأهل من المركز 12 مع فورس إنديا بينما جاء مواطنه إستيبان جوتيريز سائق هاس في المركز 17.

ولم يتأهل سائقا مكلارين للمرحلة الأخيرة من التجارب وجاء فرناندو ألونسو في المركز 11 بينما احتل جنسون باتون المركز 13.

ولم يشارك جوليون بالمر سائق رينو في التجارب التأهيلية بسبب مشكلة في السيارة بعد التجارب الحرة وسينطلق من المركز الأخير.