كشفت صحيفة ماركا الرياضية أن مدرب منتخب إسبانيا الأول لكرة القدم، لويس إنريكي، سيعلن استقالته من منصبه بسبب المشكلات الشخصية التي يتعرض لها والتي حرمته من الحضور على الدكة منذ مباراة مالطا في مارس (آذار) الماضي ضمن التصفيات المؤهلة ليورو 2020.

وكان لويس إنريكي يحظى بدعم رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، حتى اللحظة، قبل أن يقرر المدرب عدم الاستمرار.

وينتظر أن يتولى روبرت مورينو، المدرب المساعد للمنتخب، المسؤولية خلال الفترة القادمة، بحسب الصحيفة.