ال الجراح فالتر كليبيتكو، الذي أجرى عملية زراعة رئة للنمساوي نيكي لاودا، بطل العالم 3 مرات بسباقات سيارات فورمولا1، إن لاودا سيقضي أسابيع بالمستشفى بعد العملية الجراحية العاجلة، مؤكدًا أنَّها تمت بشكل جيد.

وقال كليبيتكو في تصريحات لقناة “أو.آر.إف” التليفزيونية النمساوية بعد الجراحة التي أجريت أمس الخميس في فيينا: “الأمور تتحسن في الوقت الحالي، ونحن راضون بشكل كبير عن نتائج العملية”.

ولم تدل المتحدثة باسم شركة طيران “لاودا موشن” المملوكة لنيكي لاودا، بتفاصيل أخرى.

وذكرت تقارير إعلامية في النمسا أن سائق فورمولا1، السابق ورجل الأعمال الحالي لاودا، 69 عامًا، احتاج لعملية جراحية عاجلة عقب تعرضه لمشكلة خطيرة في الرئة.

وكثيرًا ما عانى لاودا من مشكلات صحية منذ الحادث المروع الذي تعرض له على مضمار نوربرجرينج في سباق فورمولا1- الألماني عام 1976، وقد نجا منه حينذاك، لكنه تعرض لحروق خطيرة.

كذلك تعرض لاودا لإصابة في الرئة خلال الحادث نفسه ، وخضع بعدها لعمليتي زراعى كلى.

وقال الجراح كليبيتكو عقب العملية التي أجريت أمس، إن المرضى صغار السن يغادرون المستشفى عادة عقب هذه العملية بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وأضاف “لكن المرضى الأكبر سنًا، تكون حالتهم أكثر صعوبة، ويحتاجون للملاحظة لوقت أطول بالطبع”.

ويشغل لاودا منصب الرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس المنافس في سباقات فورمولا1، كذلك يمتلك حصة الأغلبية، ويتولى الرئاسة التنفيذية لشركة “لاودا موشن” للطيران.

وتوج لاودا بلقبه الأول في بطولة العالم لسباقات فورمولا1 عام 1975، واكتسب شهرة هائلة في العام التالي بعد أن عاد إلى المنافسات بعد 42 يومًا فقط من حادث السباق الألماني.

وتوج بلقب بطولة العالم مرتين أخريين بعدها في 1977، و1984.