أكد مارتن لاسارتي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أن فريقه حضر لتنزانيا من أجل الفوز على نظيره سيمبا التنزاني والعودة بالثلاث نقاط للقاهرة؛ لمواصلة رحلة الفوز باللقب الإفريقي.

وأضاف لاسارتي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الأهلي وسيمبا التنزاني أن فريقه يلعب عددا كبيرا من المباريات بشكل مضغوط في الوقت الحالي، لكنه يسعى لجمع أكبر عدد ممكن من النقاط؛ سواء في بطولة الدوري المصري أو دوري أبطال إفريقيا.

ويلتقي الأهلي مع سيمبا في الثالثة عصر غد ، الثلاثاء، بتوقيت القاهرة الرابعة بتوقيت تنزانيا على الملعب الوطني بالعاصمة التنزانية دار السلام في الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وأشار المدير الفني إلى أن هدف فريقه دائما هو الفوز، وبالتالي فإن لقاء الغد أمام سيمبا سيكون مختلفا تماما عن لقاء الجولة السابقة الذي انتهى بفوز فريقه بخمسة أهداف نظيفة؛ لأن المباراة السابقة انتهت وأصبحت ماضيا وأمامنا مواجهة في الحاضر نعمل على الفوز بها.

وعن سر تفوق الأهلي بخماسية في الجولة السابقة قال لاسارتي إن الهدف المبكر الذي أحرزه فريقه أثر على استراتيجية الفريق التنزاني، ونجح لاعبو الأهلي في حسم الشوط الأول بعدد مميز من الأهداف، لكن الأمور لن تكون سهلة في دار السلام، حيث سيواجه نفس الفريق، ولكن على ملعبه ووسط جماهيره، وفي ظل أجواء تعود عليها، موضحا أن الأجواء يكون لها تأثير في كرة القدم مثل ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة وسقوط الأمطار، لكن الأهلي سيكون جاهزا لكل ذلك لأنها أمور تحدث كثيرا في كرة القدم.

وعن غياب بعض اللاعبين عن مباراة الغد أكد لاسارتي أن فريقه يلعب مباريات بشكل مضغوط وهو ما قد يكون سببا في غياب بعض اللاعبين بفريقه عن المباريات؛ بسبب الإصابة لكن هناك لاعبون آخرون في نفس المركز، حيث يؤدي كل لاعب على مستوى عال لا يقل عن زميله.

وقال لاسارتي إن استراتيجية فريقه في دوري المجموعات بدوري أبطال إفريقيا هي جمع أكبر عدد ممكن من النقاط؛ سواء كان داخل مصر أو خارجها، لأن كرة القدم لا تنتظر أحد، وبالتالي لن يفكر فقط في الفوز خلال المباريات التي تقام على ملعبه، بل يفكر في الفوز في كل اللقاءات، وفي حالة عدم تحقيق الفوز خارج الديار، فإن الدوافع تكون أكبر لتحقيق الفوز داخل مصر.

فيما أكد هشام محمد، لاعب الفريق، أن الجهاز الفني درس سيمبا التنزاني جيدا؛ سواء من خلال الفيديو أو من خلال المباراة التي أقيمت بين الفريقين في الجولة السابقة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

ويلتقي الأهلي مع سيمبا في الثالثة عصر غد، الثلاثاء بتوقيت القاهرة، الرابعة بتوقيت تنزانيا على الملعب الوطني بالعاصمة التنزانية دار السلام في الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

وأضاف هشام محمد في المؤتمر الصحفي لمباراة الأهلي وسيمبا التنزاني أن الفريق أغلق صفحة الفوز بخماسية على سيمبا في الجولة السابقة؛ لأننا نُدرك جيدا صعوبة مواجهة الغد، خاصة أن الظروف مختلفة عن لقاء برج العرب بالإسكندرية.

وأشار لاعب الأهلي إلى أن فريقه يسعى للفوز من أجل العودة بالثلاث نقاط والسعي قدما نحو التأهل للدور التالي.

وعن خوض الأهلي عددا كبيرا من المباريات في وقت قصير، أوضح هشام محمد أن هذا هو قدر الأهلي؛ لأنه يشارك في أكثر من بطولة، وهو ما ينتج عنه خوض المباريات وسط ضغط كبير وفترة زمنية قصيرة بين المباراة والأخرى، وهو ما يسبب إرهاقا كبيرا للاعبين, لكن لاعبو الأهلي قادرون على تخطي تلك المرحلة الصعبة، خاصة أن الجهاز الفني بقيادة مارتن لاسارتي يقوم بعملية التدوير بشكل جيد لإراحة بعض اللاعبين.

واختتم لاعب الأهلي حديثه أن فريقه سيعمل جاهدا لتحقيق الفوز في لقاء الغد، حيث أن لاعبي الأهلي على قدر المسئولية ويدركون جيدا صعوبة المرحلة الحالية في كل البطولات.