تسلم مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، التقرير الفني للأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني السابق للمنتخب الوطني الأول، والذي فسر خلاله أسباب خسارة الفراعنة في المباريات الثلاثة ببطولة كأس العالم المقامة بروسيا.

وأكد كوبر في تقريره أن هناك عدد من اللاعبين وانشغالهم بأمور أخرى غير المونديال، فضلاً عن أن هناك عدد من اللاعبين اكتفوا فقط بالصعود لكاس العالم دون الرغبة في تطوير أنفسهم وقلة خبرة.

وأضح المدير الفني أن اختيار مدينة جروزني الشيشانية جاءت بإتفاق مع المهندس هاني أبوريدة، لهدوءها وابتعادها عن تجمعات المصريين في روسيا، وفضلوا الإقامة بها خاصه وأن الفصل بين الملعب والفندق سور فقط، أما الفنادق الأخرى فالتدريب كان سيكون في الشارع.

أما عن ما رصدته الصحف الأجنبية عن استغلال محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، سياسيًا، فأشار أن اتحاد الكرة يعلم أن الجهاز الفني اختار مدينة جروزني كأي مدينة رشحها الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، وأن الجهاز لا يعلم أي شئ من الناحية السياسية وليس له علاقة بالسياسة ولا الدين، وعندما لبى الجهاز الفني دعوة رمضان قديروف.