أشاد المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، إرنستو فالفيردي، بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعد أن سجل هدفه رقم 400 في الدوري الإسباني (الليغا) أمس الأحد، مؤكداً أن قائد النادي الكاتالوني سيصل إلى الهدف رقم 500 قبل اعتزاله.

وفاز برشلونة أمس على منافسه إيبار في الليغا بثلاثية نظيفة، سجل ميسي منها هدفاً واحداً، وكان ذلك الهدف هو الهدف رقم 400 خلال مسيرته في المسابقة الإسبانية.

وقال فالفيردي: “أتوقع أنه سيصل إلى 500 هدف، ولكن تسجيل 400 هدف يعد شيئاً مبالغاً فيه، الأمر لا يقتصر على كون ميسي هدافاً كبيراً، بل يعتمد على كل ما ينجزه ويقوم به”.

وأضاف مدرب برشلونة: “هل لدي ما أقوله عن ميسي؟، نفس الشيء الذي قيل عندما سجل 399 هدفاً، أرقامه تتحدث عن نفسها، هي أرقام يصعب تصور تحطيمها من قبل أي شخص، إنها أرقام خارج المنافسة”.

ومن جانبه أثنى حارس برشلونة، الألماني أندريه مارك تيرشتيغن، أيضاً بزميله الأرجنتيني، وقال: “سيكون من الصعب أن يتمكن أحد من تكرار هذا، نأمل في أن يسجل المزيد من الأهداف”.

وأشار اللاعب الأوروغواياني لويس سواريز، الذي صنع لميسي هدفه التاريخي في مباراة أمس، إلى أنه سعيد للغاية من أجل النجم الأرجنتيني، وقال: “أسعى دائماً للقيام بأفضل شيء من أجل الفريق، هذه المرة كانت التمريرة لصالح ميسي، هذا يدعو إلى الفخر، إنه يثبت مباراة تلو الأخرى قيمته الكبيرة، أنا سعيد من أجله ومن أجل التاريخ الذي يصنعه في النادي”.

واحتاج ميسي 435 مباراة ليسجل هدفه رقم 400 في الدوري الإسباني، كما شهدت هذه المباريات تنفيذه لـ159 تمريرة حاسمة.

وفاز قائد المنتخب الأرجنتيني بخمس كرات ذهبية وبالحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا خمس مرات أيضاً، وأصبح في طريقه لإحراز الجائزة الأخيرة للمرة السادسة، وذلك بعد أن وصلت حصيلته من الأهداف هذا الموسم حتى الآن إلى 17 هدفاً، أكثر من أي لاعب أخر في “القارة العجوز”.