قام محمود عبد الرازق شيكابالا، قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بإلقاء شارة “الكابتن” على أرض الملعب رافضًا إرتدائها، بعدما سلمها له أحمد توفيق، زميله، خلال مواجهة صن داونز في نهائي دوري أبطال إفريقيا.
 
شيكابالا حل بديلا في إياب دوري الأبطال والذي أقيم على ملعب برج العرب في منتصف الشوط الثاني، في اللقاء الذي انتهى بفوز الزمالك بهدف نظيف، إلا أنه خسر لقب البطولة، بعد أن فاز صن داونز في لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة.
 
وقاك توفيق بتسلم الشارة إلى شيكابالا أثناء نزلوه إلا أنه رفض أن يرتديها وقام بإلقائها على الأرض.