كشف مصدر داخل لجنة الكرة أن هناك مدرب ألماني هو الأقرب للقيادة الفنية للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، رافضًا تمامًا الإفصاح عنه في الفترة الجارية.

وقال المصدر – رفض ذكر اسمه – إن المدرب الذي تم الاستقرار عليه هو ألماني الجنسية إلا أن المفاوضات معه ما زالت جارية بسبب المقابل المادي الذي يتمسك به حيث تخطى المليون جنيه شهريًا وهو ما يتحفظ عليه المجلس ويجري محاولات معه.

وأوضح أن هناك عدد من السير الذاتية والتي وصلت إلى 13 مدربًا، ولكن تم الاستقرار على أحدهم ألماني الجنسية ولا يتخطى عمره الـ50 عامًا.

ورفض تمامًا المصدر الإفصاح عن اسم أو هوية المدرب الألماني حتى تكون المفاوضات سرية لعدم الزج باسمه في وسائل الإعلام.