قاد المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي، فريقه للفوز على المصري البورسعيدي، في السوبر المصري الذي أقيم على ملعب هزاع بن زايد بالإمارات، بهدف نظيف من أقدامه.
وانتهى اللقاء في أشواطه الأول والثاني بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقين للوقت الإضافي، والذي نجح خلاله وليد أزارو حسم البطولة بعد استغلاله خطأ كارثي من حارس المصري أحمدمسعود والذي حاول مراوغة مهاجم الأهلي ليخطفها المغربي ويسكنها في الشباك، ليخطف لقب البطولة للقلعة الحمراء.
وجاء الشوط الأول متوسط المستوى دون خطورة كبيرة من الفريقين، حيث سيطرة مبكرا لاعبي النادي البورسعيدي، على الكرة في وسط الملعب، وفي الدقيقة 3 تمريرة طولية من محمد حمدي لاعب المصري في قلب دفاعات النادي الأهلي لكن خروج الحارس محمد الشناوي أبعد الكرة بالرأس إلى رمية تماس.
وسيطر الأهلي على المباراة بشكل كامل بعد الخمس دقائق الأولى وسط استبسال من جانب الدفاع المصري، وتنافس وليد أزارو وعبدالله السعيد على إهدار الفرص بغرابة شديدة على مرمى أحمد مسعود حارس المرمى.