حصل رجل الأعمال ممدوح عباس، رئيس نادي الزمالك الأسبق، على حكم قضائي جديد ضد مرتضى منصور، رئيس النادي الحالي، قبل 24 ساعة من انتخابات مجلس إدارة نادي الزمالك، يلزم منصور بسداد 100 ألف دولار لصالح ممدوح عباس، في قضايا القروض.
 
وصدر الحكم النهائي من محكمة الاستئناف العالي، في الدائرة رقم 116 مدني استئناف، ضمن الدعوى رقم 7435 لسنة 134 قضائية.
 
ويأتى هذا الحكم في وقت صعب بالنسبة لمرتضى منصور، قبل ساعات من الموعد الرسمى لانتخابات نادي الزمالك، التي يواجه فيها منصور منافسًا قويًا وعنيدًا، وهو العميد أحمد سليمان.
 
والجدير بالذكر أن محكمة النقض المصرية أرست قاعدة قانونية في كل دعاوى القروض التي حركها ممدوح عباس ضد مرتضى منصور، حيث قضت المحكمة بأحقية ممدوح عباس في الحصول على القروض التي منحها لنادي الزمالك في وقت سابق، لاسيما أن هذه القروض ثبت فعليًا أنها أنفقت في أنشطة وأعمال نادي الزمالك، على عكس ما كان يزعم مرتضى منصور، حيث أكد أن أموال قروض ممدوح عباس لم تنفق على أنشطة النادي.