بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتنظيم عملياته الأمنية تمهيدًا لانطلاق كأس العالم 2018، الصيف المقبل، وذلك بالتنسيق مع 32 دولة من بينها المغرب الذي شكل حصنًا منيعًا أمام “داعش”،
 
وحسب مصادر إعلامية روسية أن الرئيس بوتين كلف رئيس حكومته ديميتري ميدفيديف لمتابعة التعليمات الأمنية إلى جانب الكسندر بوترنيكوف، رئيس الجهاز الأمني الفيدرالي الروسي
 
والتنسيق مع دول معروفة بقوتها الأمنية وعلى رأسها المغرب، الذي يشهد له العالم بقوته الاستخباراتية وإسقاطه خليات متطرّفة كثيرة، تابعة لتنظيم “داعش” ومساعدته للعديد من الدول الأوربية في إفشال مخططات متطرّفة