أصدر مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة المهندس هاني أبو ريدة بيانا رسميا بشأن الجماهير التي حضرت مباراة مصر وأوغندا في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا.
 
وجاء في البيان:
 
يتقدم الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس هاني أبو ريدة بخالص التهنئة إلى جماهير الكرة المصرية الوفية
 
وجموع الشعب المصري وقياداته المخلصة على ما أحاطوا به منتخب بلادهم الوطني من حب وتشجيع ودعاء نابع من قلوب تتخذ من الوطنية الصافية عقيدة ونبراسا لها.
 
كان لوقفة جماهير الكرة المصرية أمس أبلغ الأثر في تحقيق الفوز الصعب على منتخب أوغندا والإبقاء بذلك على أمل التأهل لنهائيات كأس العالم قائما وبقوة، الأمر الذي يؤكد معه الاتحاد المصري على ثقته الكبيرة في استمرار وقوف الشعب المصري خلف منتخب بلاده، وهو يدخل إلى المرحلة الأصعب في مشوار تحقيق حلمه الكبير بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم.
 
إن الاتحاد المصري وهو يقدم هذه التهنئة لأصحاب الفضل بعد الله سبحانه وتعالى، ويؤكد على ثقته في استمرار هذه المشاعر الوطنية الفياضة ، فإنه يرتكز على حقيقة سريان الروح الوطنية الخالصة في جسد هذه الأمة منذ الأزل، وأن عشق المصريين لمنتخب بلادهم لا ينبع من حبهم لكرة القدم فحسب، بل يمتد إلى المعنى والرمز والمغزى للالتفاف حول كل ما هو وطني ومن شأنه أن يرفع علم مصر عاليا خفاقا في سماء الدنيا.
 
كما أن التشجيع الحضاري الذي كان عليه جمهور مباراة منتخبنا الوطني ونظيره الأوغندي بالأمس، ليؤكد من جديد على المعدن الراقي الذي تنتمي إليه غالبية مشجعي الكرة المصرية، وهو ما يفتح المجال مجددا لعودة الجماهير إلى المباريات المحلية ، وهو ما يعمل عليه دائما الاتحاد المصري ويجد في ذلك كل العون والتفهم من الجهات المعنية، وبمساندة حقيقية من المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، وبالتنسيق التام مع المسئولين بوزارة الداخلية.