أبدي البرتغالي أجوستو إيناسيو، المدير الفني السابق لنادي الزمالك، غضبه من الفترة التي قضاها في في تدريب نادي الزمالك.
 
وقال خلال حواره مع جريدة «إيبولا» البرتغالية: “بعد أحد مباريات الفريق، قام رئيس النادي بالتعدي على مساعدي علاء عبد الغني بالضرب في بطنه، وعندما علمت بالواقعة، طالبته بإبلاغي في حال قام بضربة مجددا، وبعد أسابيع فوجئت بتكرار نفس الواقعة، ولكن هذه المرة عن طريق لكمه في الوجه”.
 
وأضاف: “لقد تم احتجازي داخل نادي الزمالك، وعندما طالبته برغبتي في الرحيل للحاق بمران الفريق في الإسكندرية، منعني رجال الأمن وقام أحدهم بعضني، وبكيت بصوت عالي، إلى ان أمرهم رئيس النادي بالابتعاد عني.